Background Image

الملف الإعلامي

وزير الشوؤن الإسلامية يدشن اول أكاديمية من نوعها في العالم لتعليم المناسك

وزير الشوؤن الإسلامية يدشن اول أكاديمية من نوعها في العالم لتعليم المناسك

صحيفة نبض العرب الإلكترونية
10:00 ص الجمعة 12 ذو القعدة 1438 هـ

نبض العرب : عبدالعزيز الانديجاني

دشن معالي وزير الشوؤن الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ صباح اليوم اول اكاديمية مناسك للتعليم الإلكتروني والتي ستكون حديث العالم
وتعد الاكاديمية اول اكاديمية على مستوى العالم
وهي عبارة عن منصة إلكترونية مفتوحة للتعليم عن بعد ، تساهم في شرح المناسك وأحكام وواجبات الحج والعمرة والزيارة وتبسيط المعومات لتصبح متاحة على مدار الساعة لكل من يرغب في معرفة علوم المناسك ، وهي إحدى المشروعات التقنية لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية ..
وتدعم المنصة لهذه الأكاديمية في المرحلة الأولى 8 لغات عالمية ، العربية ، الإنجليزية ، التركية ، الإندونيسية ، الهوسا ، السواحلية ، الأردو ، البنغالية ، وسوف يتم إضافة المزيد من اللغات خلال الفترة القادمة باذن الله تعالى ..
وعقب التدشين قال معالي وزير الشؤون الإسلامية
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.. بتوفيق الله تعالى، استخدمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية مجموعة من البرامج العصرية لشرح علوم المناسك بوسائل ولغات مختلفة، ويأتي مشروع أكاديمية مناسك المتخصصة في نشر علوم المناسك وأحكام الحج والعمرة والزيارة ضمن المشروعات التقنية الجديدة الهادفة لتعزيز قوله صلى الله عليه وسلم “خذوا عني مناسككم”. وسوف تساهم أكاديمية مناسك في تبسيط المعلومات لتصبح مفهومة ومختصرة وليتمكن ضيوف الرحمن من معرفتها عن بعد من خلال التقنية وعبر الوسائط ووسائل التواصل الاجتماعي لمواكبة التطور المتسارع في عالم التقنية وإيصال المعلومات لتيسير خدمات التوعية والإرشاد لنواكب تطلعات ولاة الأمر ورؤية المملكة لخدمة الحجاج والمعتمرين من خلال وسائل عصرية متعددة. سائلين الله تعالى أن ييسر على الحجاج أداء الفريضة في يسر وسهولة، وأن يوفق المؤسسات والقطاعات للقيام بالجهود المطلوبة من الجميع، وفقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الآمين “أيدهم الله”
من جهته رحب معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري بجميع الزوار والمستفيدين من مشروع ” أكاديمية مناسك ” الذي نقدم من خلالها خدمات توعوية بأسلوب جديد ليتمكن المسلمون في جميع أنحاء العالم من معرفة علوم المناسك وما يرتبط برحلة الحج من معلومات شرعية أشرف على إعدادها وتقديمها نخبة من العلماء المتميزين من دعاة التوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة وفق معايير علمية وفنية عالية الدقة والجودة المهنية. سائلين الله تعالى لفريق العمل الذي قام بهذا الجهد التوفيق والعون والتسديد. والشكر موصول لجميع أصحاب الفضيلة على مشاركتهم الفاعلة في هذه الخدمة الجديدة مؤملين المساندة من الجميع للتعريف بهذه الأكاديمية الافتراضية التعليمية والتواصل مع الوزارة لضمان تطوير والارتقاء بها.
كما اوضح فضيلة الرئيس التنفيذي للأكاديمية الشيخ طلال بن أحمد العقيل أن أكاديمية مناسك حظيت بالدعم الكامل من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ وكذلك من معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، مؤكداً بأن معالي الوزير وجه بسرعة إنهاء المطلوب لتنطلق خدمات الأكاديمية باللغات المطلوبة بشكل سريع لتصبح المشروع التعليمي التوعوي التقني الأول المتخصص في شرح علوم المناسك ليساهم في نشر كافة التعليمات والإرشادات عن المناسك وأحكام الحج والعمرة والزيارة ليقدم خدماته للحجاج والمعتمرين وغيرهم ممن يرغبون في معرفة المعلومات المرتبطة بالركن الخامس للإسلام من مختلف قارات ودول العالم الإسلامي وعبر الشبكة العنكبوتية الإنترنت ومن خلال الأجهزة والشبكات المختلفة ..

وقد شارك في تقديم المادة العلمية والدروس نخبة من العلماء والدعاة المتخصصين في هذا الجانب ومن أصحاب الخبرات التراكمية الطويلة والأكاديميين في العلوم الشرعية ومن المعتمدين ضمن أعضاء هيئة التوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة بالمملكة العربية السعودية، إصافة لمجموعة من دعاة الوزارة خارج المملكة والمتميزين ممن درسوا في الجامعات السعودية وحصلوا على الشهادات العلمية في مجال الشريعة والعقيدة والفقه. وقد تجاوز عدد المشاركين في تقديم الدروس العلمية ٤٠ متخصص ساهموا في إعداد أكثر من 1000 درس وحلقة تلفزيونية بعدد 8 لغات عالمية ضمن سلسلة مترابطة من البرامج التي تقدمها الوزارة لتعليم المسلمين الطرق الصحيحة المتوافقة مع السنة النبوية لهذه الرحلة المباركة.

وأعلن مستشار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ العقيل بأن مؤسسة السيد حسن عباس شربتلي الخيرية شريك مؤسس داعم لهذا المشروع المتميز، وهي إحدى المؤسسات الوطنية الداعمة للقطاعات الدعوية بشكل لافت يؤكد أهمية التعاون المشترك الذي يحقق النتائج المطلوبة.

وقدم العقيل شكره وتقديره لكل من ساهم في تنفيذ هيكلة وبناء الاكاديمية ودروسها ومادتها العلمية واعداداتها التقنية ..

واختتم العقيل كلمته بالتأكيد على أن العمل الجماعي له آثاره المحمودة ونتائجه الجيدة، في ظل أن الوزارة -بتوجيه من معالي الوزير ومعالي نائب الوزير- تشدد على أهمية العمل بروح الفريق الواحد ومد جسور التواصل مع جميع القطاعات لتحقيق التكامل المطلوب للنهوض بالعمل الدعوي وتطويره، ونشر معاني القرآن الكريم والسنة النبوية وتعزيز أصول العلوم الشرعية ومفاهيمها والسيرة النبوية بالوسائل العصرية واللغات العالمية وتعزيز القيم ومكارم الأخلاق